وزير العمل في زحلة: لتنظيم اليد العاملة الاجنبية وليس توقيفها

Like & Share

تفقد وزير العمل كميل ابو سليمان، خلال جولته في زحلة، مركز الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، في حضور رئيس مركز زحلة الاقليمي علي فقيه ورئيس دائرة مكتب زحلة الياس البخاش.

واعتبر ابو سليمان خلال جولته داخل اقسام المركز ان “مبنى الضمان في زحلة يعد من المراكز النموذجية من حيث مساحته وتنظيمه”، واعدا بـ”معالجة النقص في العديد الاداري مع المدير العام للضمان”.

وتوقف عند موضوع العمالة الاجنبية وتسجيل العمال الاجانب في الضمان الاجتماعي وافادتهم منه، لافتا الى ان “الدول الاجنبية تعامل لبنان بالمثل”.

وعن مشكلة أدوية السرطان المزمنة التي يعانيها كل لبنان والبقاع خصوصا في ظل التلوث الكبير في نهر الليطاني، طالب أبو سليمان بـ”مباشرة حل مشكلة التلوث رأفة بأهالي المنطقة وحفاظا على صحتهم، والذي سيؤدي الى انخفاض كلفة العلاج”.

واثنى على “العمل والتنظيم في مركز للضمان بالرغم من النقص البشري والموظفين”.

بدوره، شكر الفقيه للوزير أبو سليمان لفتته وجولته في المركز والتي “تعد زيارة تاريخية واستثنائية، لكونها المرة الاولى يزور فيها وزير عمل هذا المركز”.

وجال أبو سليمان يرافقه الفقيه والبخاش داخل اقسام المركز واطلع من الموظفين على حسن سير العمل واستمع الى مطالبهم.

وفي اطار جولته في زحلة قام ابو سليمان بزيارة دارة المهندس محمد ميتا في بر الياس يرافقه في الجولة منسق “القوات اللبنانية” في زحلة المحامي طوني القاصوف، في حضور إمام مسجد بر الياس الشيخ وسام عنوز وخادم رعية بر الياس الاب جورج بشير، ورؤساء بلديات ومخاتير وفاعليات المنطقة.

وتوجه الوزير بو سليمان بالشكر لاهل الدار على حسن الضيافة، وقال: “نحاول في هذه الوزارة تغيير الاداء لاعادة احياء المؤسسات وتطبيق القانون اللبناني، وتشجيع اليد العاملة اللبنانية، وتنظيم اليد العاملة الاجنبية وليس توقيفها، خصوصا في منطقة البقاع، وهذا الموضوع يهمكم، لكن علينا حماية العامل اللبناني وتنظيم عمل العامل الاجنبي، ونستطيع ان نوفق بين الإثنين. الان نحن نعمل على ما يسمى بالبطاقة الموسمية التي تسمح للعمال الزارعيين في المنطقة باعفائهم من دفع رسوم الضمان الاجتماعي، ونأمل ادخالها ضمن موازنة هذا العام، فتوفر على أصحاب العمل، وتنتظم اليد العاملة”.

واكد بو سليمان وضع مؤسسة الضمان الاجتماعي ووزارة العمل في تصرف الجميع وخدمتهم.

بعدها شارك ابو سليمان في لقاء حواري في مطعم “ابو زيد” – ضهور زحلة تلاه غداء على شرفه بدعوة من منطقة زحلة في “القوات اللبنانية”، في حضور النائبين جورج عقيص وسيزار المعلوف، الوزير السابق سليم وردة، النائبين السابقين طوني ابو خاطر وشانت جنجنيان، محافظ البقاع كمال ابو جودة، ممثل مجلس ادارة غرفة التجارة والصناعة والزراعة في زحلة والبقاع محمد بكري، ممثلة رئيس تجمع الصناعيين في البقاع نقولا ابو فيصل، المحامية تريز ابو فيصل، رئيس مركز زحلة الاقليمي في الضمان علي فقيه ورئيس دائرة مكتب زحلة الياس البخاش، رئيس “الاتحاد العام لنقابات السائقين وعمال النقل في لبنان مروان فياض، رئيس دائرة العمل في البقاع خضر الرفاعي، رئيس مجلس نقابة المعلمين في البقاع ربيع فرنجي وحشد من الفاعليات الصناعية والتجارية والاقتصادية ومن النقابيين.

وعبر أبو سليمان عن سروره بهذا اللقاء لسببين : “مسرور لوجودي في زحلة الثقافة والشعر، زحلة الكرم وحب الحياة والشهامة والعنفوان، مع ما تعنيه زحلة من رمز لمدينة منفتحة على محيطها كسهلها، وصلبة كالجبل الرابضة على تلاله، يعشقها كل زائر لها ويعشقها اهلها حتى الاستشهاد في سبيلها. وكذلك مسرور للقائي معكم، انتم القطاعات الحية في المجتمع اللبناني، والصامدة على رغم الازمات المستدامة التي تعيشها البلاد والوضع المالي والاقتصادي الصعب الذي تمر به”.

وأضاف: “لدى وصولي الى وزارة العمل من 8 اشهر، كنت امام المشهد الآتي:
– بطالة مرتفعة في صفوف اللبنانيين ومنافسة غير عادلة لهم، فوضى وانتهاك للقوانين في ما يتعلق باليد العاملة غير اللبنانية حيث مئات الالاف يعملون بلا اجازات عمل. وعلى سبيل المثال، لم يكن هناك سوى 1733 سوريا حائزا اجازة عمل.

– قانون عمل موضوع منذ العام 1946 واخر تعديل ادخل عليه عام 2000.
– نظام كفالة يشكل عبودية حديثة ويشوه صورة لبنان.
– مؤسسة وطنية للاستخدام لا تؤدي دورها بإعداد الدراسات والاضاءة على فرص العمل.
– تخمة مكاتب استخدام وشركات تنظيف وعلامات استفهام حول عملها.
– صندوق وطني للضمان الاجتماعي مثقل بالمشاكل المتراكمة.
بالاضافة الى غياب المكننة والشغور في ملاك الوزارة الذي يقارب 50 في المئة والزبائنية والفساد والرشاوى”.

وتابع: “اول قرار اتخذته ان الفساد ممنوع، فالرشوة اكانت الف ليرة او مئة الف دولار هي رشوة. وامام هذا المشهد، كان خياري بوضع كل ملف على سكته الصحيحة ولو اختلفت سرعة المعالجة، والمطلوب السرعة لا التسرع”.

وأشار الى انه “وضع سقفا واحدا له في عمله الوزاري هو القانون، وتحصن فقط بالقانون”، وأضاف: “بايجاز سأعرض امامكم مسارات هذه الملفات، واترك للنقاش والاسئلة ان تتوغل اكثر فيها:

– اطلقنا خطة لتنظيم اليد العاملة غير اللبنانية مطلع حزيران الماضي. اعطينا شهرا فترة سماح لتسوية الاوضاع. وفي 10 تموز، بدأت فرق التفتيش العمل على تطبيقها والتأكد من احترام القانون. ورغم كل الضغوط السياسية ومراهنات بعضهم على فشلها او تعبنا والتوقف خلال اسابيع، ها هي الخطة مستمرة بضمان تطبيق القانون وتوفير الاف فرص العمل للبنانيين، ومساعدة العمال غير اللبنانيين على الخروج من الاقتصاد الاسود والعمل تحت سقف القانون الذي يضمن لهم حقوقهم.

– حصيلة الحملة حتى امس الخميس: الكشف على 2224 مؤسسة ومحل، اغلاق 116 منها وتسطير 1842 ضبطا وتوجيه 430 انذارا.

– شكلنا لجنة لدرس قانون العمل، فيصبح قانونا حديثا وعادلا يوكب تطورات العصر وحاجات العمل ويكفل حقوق العامل وكرامتهم.

– اما نظام الكفالة، فالاجتماعات متواصلة مع كل المعنيين لوضع نظام يحفظ حقوق المستخدم ولكن يضمن ايضا حقوق المستخدم وكرامته الانسانية.

– نعمل على تفعيل المؤسسة الوطنية للاستخدام. وقد بدأنا بتطوير موقعها الالكتروني بالتعاون مع شركة عالمية متخصصة ومع منسق عمل الشباب في مكتب رئيس الجمهورية، فيكون موقعا رائدا لخلق الوظائف ومساحة لنشر السير الذاتية.

– اما شركات التنظيف، فنحن في طور وضع آليات تضبط عملها، وتمنع تحولها معابر الى الاسواق اللبنانية ليد عاملة غير لبنانية تأتي الى لبنان بصفة عامل نظافة، على سبيل المثال، فيصبح خياطا او طاهيا.

– الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي هو خط دفاع اساسي عن الامن الاجتماعي في لبنان، ونحن في صدد إعادة تشكيل مجلس ادارته المنتهية صلاحيته منذ سنوات وتشكيل اللجنتين المالية والفنية. وقد حرصت في موازنة هذا العام على ان تلتزم الدولة اللبنانية تقسيط مستحقاته”.

واضاف: “اعرف معاناة المواطنين في الكثير من المراكز من الازدحام والتأخر في قبض مستحقاتهم. نحن نسعى الى إستحداث مراكز نموذجية تتخطى هذه العوائق، ومن بين هذه المراكز التي نعمل عليها مركز زحلة. وهنا اذكر انني الوزير الوصي على الضمان وليس تابعا لي مباشرة”.

وتابع: “اما المكننة في الوزارة وتسهيل تقديم الخدمات الى المواطنين فنعمل عليها، وقد اطلقت رزمة خدمات جديدة بالتعاون مع Libanpost. وفي ما يتعلق بالفساد والرشاوى، فهذه امور لا رحمة فيها، ومكافحتها تبدأ اولا بوجود ارادة بذلك. لقد اكتشفنا حالات رشوى عدة، فجرى اتخاذ القرارات المناسبة واحالة الملفات على القضاء المختص.”

وختم: “اعتقد اننا إستطعنا القضاء الى حد كبير على هذه الآفة المتغلغلة ليس فقط في وزارة العمل بل في الادارة اللبنانية عامة. ونجحنا في إعادة الاعتبار الى دور وزارة العمل والعاملين فيها”.

حوار
وبعدها جرى حوار بين الوزير ابو سليمان ورؤساء نقابات زراعية واقتصادية حول مطالبهم. وكان في مستهل اللقاء القى منسق حزب “القوات اللبنانية” في زحلة المحامي طوني قاصوف كلمة ترحيب بالوزير ابو سليمان والنواب والفاعليات الاقتصادية.

وكان ابو سليمان زار دارة النائب عقيص وعرض معه حاجات زحلة والبقاع الاوسط.

ثم زار مكتب وزارة العمل في زحلة واستمع من رئيس دائرة العمل في البقاع خضر محمد الرفاعي الى واقع العمل والمشاكل التي تواجههم وتفقد مركز التفتيش التابع للوزارة واطلع على سير العمل في تطبيق خطة تنظيم اليد العاملة غير اللبنانية.

بعدها، اجتمع وزير العمل بمحافظ البقاع كمال ابو جودة، في حضور النائب عقيص، قائد منطقة البقاع الاقليمية في قوى الامن الداخلي العقيد ربيع مجاعص، المدير الاقليمي لامن الدولة العقيد بشارة حداد، رئيس دائرة امن البقاع العقيد بشارة أبو حمد، ومسير شعبة الامن القومي الرائد علي مظلوم. رئيس إتحاد بلديات شرق زحلة ابراهيم ناصر، ورئيس بلدية زحلة – المعلقة – تعنايل اسعد زغيب.
وكان بحث مسهب في خطة الوزارة لتنظيم اليد العاملة غير اللبنانية والتعاون القائم بين الحاضرين لتطبيقها بحيث شكرهم أبو سليمان على جهودهم.

وختم الوزير أبو سليمان زيارته لزحلة بلقاء مع مناصري “القوات” في المنسقية.

وكان ابو سليمان قد استهل جولته الى زحلة اليوم، بزيارة دارة عضو “تكتل الجمهورية القوية” النائب سيزار المعلوف، في حضور منسق زحلة في “القوات اللبنانية” طوني القاصوف.

الجمعة 13 أيلول 2019

مساحة إعلانية
لإعلاناتكم على الموقع (+961) 70 976857

Leave a Comment