ماروني: قرارا الحرب والسلم ليسا بيد الدولة والحكومة سلّمت بالأمر

Like & Share

رأى الوزير والنائب السابق ايلي ماروني أن السلطة غائبة وأن قراري الحرب والسلم ليسا بيد الدولة. وقال: ” يبدو أن الحكومة سلّمت بالأمر. كيف نتأمل بإستثمارات في ظل الدويلات؟!”.

أضاف: ” يموت أهلنا في برالياس من تلوث الليطاني وكل القرى المجاورة للنهر”، واصفا الأمر بالجريمة التي لا تغتفر وداعيا الى الإسراع في المعالجة”.

ماروني الذي تحدث للاعلامي بسام أبو زيد للوزير في برنامج نهاركم سعيد عبر شاشة LBC، تابع: “من المعيب أن يجوع جيشنا لأنه صمام آمان الوطن وكل الآمال معقودة عليه”. وسأل “هل هنالك خطة ما لإضعاف الجيش لتبقى الدويلات وهل إستمرار سفر الوزراء والوفود غير المجدية أهم من إطعام جيشنا؟! وأين الإنجازات لنصفق لها فما زال الفساد معشعشآ والتلوث مسيطرآ والبطالة منتشرة والهجرة مستمرة فيما بات فرض الضرائب وإفقار المواطن نهجآ”.                                    

وشرح ماروني على مدى ساعة عن السلطة العاجزة والشعب الذي يجوع ورغم ذلك ما يزال نائما ولا يدافع عن حقوقه. وناشد كل مواطن أن يعي أن إستمرار هذا الواقع سيفرغ الوطن من أبنائه وقد ينتهي بنا الأمر نازحين في مكان ما في خيمة ما، مشددا على أن القوة في الوحدة لا في الطائفية والمذهبية والمصالح الحزبية الضيقة.

ودعا الى تضامن الكل لإنقاذ وطننا.

الخميس 12 ايلول 2019

مساحة إعلانية
لإعلاناتكم على الموقع (+961) 70 976857

Leave a Comment