عقوبات مشددة لمتهمين بتفجير عبوات في رأس بعلبك ولمشارك في معارك عرسال

Like & Share

أصدرت المحكمة العسكرية الدائمة برئاسة العميد الركن حسين عبد الله، حكما وجاهيا قضى بإنزال عقوبة الأشغال الشاقة المؤبدة، بحق اللبناني حسين الحسن وتغريمه مليوني ليرة لبنانية، والأشغال الشاقة مدة 15 عاما للبناني خالد حميد وتغريمه مبلغ سبعة ملايين ليرة، والأشغال الشاقة عشر سنوات للسوري نبيل الغاوي وتغريمه مليوني ليرة، وجرّدتهم جميعا من حقوقهم المدنية.

وأدانت المحكمة المتهمين المذكورين بجرائم “الانتماء الى تنظيم “داعش” الإرهابي بقصد القيام بأعمال إرهابية، وعلى محاولة قتل مواطنين عبر زرع عبوات ناسفة في بلدة رأس بعلبك وتفجيرها، وإحداث تخريب في الممتلكات العامة، لكنّ جريمة القتل لم تتحقق لأسباب خارجة عن إرادتهم”. 

وحكمت المحكمة العسكرية على المتهم أحمد وهبي بالسجن سنة واحدة، لعدم إبلاغه السلطات الأمنية عن نيّة المتهمين الثلاثة بتنفيذ أعمال التفجير. 

الأشغال الشاقة 10 سنوات لمتهم بالمشاركة في معارك عرسال

وفي حكم آخر، أنزلت المحكمة العسكرية الدائمة برئاسة العميد الركن حسين عبد الله، عقوبة الأشغال الشاقة عشر سنوات بحق السوري حازم البروك، وتجريده من حقوقه المدنية وتغريمه بمبلغ مليون ليرة لبنانية، بجرم “الانتماء الى تنظيم “داعش” الإرهابي، والمشاركة بالقتال ضدّ الجيش اللبناني في أحداث عرسال التي وقعت في 2 آب 2014، وأسفرت عن استشهاد وجرح عسكريين، وخطف آخرين، والتخريب في الممتلكات العامة والخاصة. 

الخميس 29 آب 2019

مساحة إعلانية
لإعلاناتكم على الموقع (+961) 70 976857

Leave a Comment