إطلاق بيت العرق اللبناني في زحلة لتنشيط كروم المعلقة والجوار

Like & Share

أطلقت جمعية “درب الكروم” بيت العرق اللبناني في المجمع السياحي البيئي طاولة الكروم بزحلة، برعاية مدير عام وزارة الزراعة المهندس لويس لحود، وحضور عميد معهد الدراسات العليا في الجامعة اللبنانية الدكتور طوني عطالله ورئيس جمعية تجار زحلة زياد سعاده، الاعلامي جوني منير، مدراء مصارف، أصحاب مصانع العرق في لبنان وفاعليات زحلية وشخصيات حزبية.

بعد النشيد الوطني، ألقى المهندس اسعد توما كلمة نقابة المشروبات الروحية أكد فيها على “ضرورة وأهمية والجدوى الاقتصادية من قيام مشروع بيت العرق”، منوها بصاحب الفكرة المهندس لويس لحود “صاحب الأيادي البيضاء في نجاح تسويق النبيذ اللبناني”.

بدوره، شدد عضو جمعية “درب الكروم” المحامي طارق غريب على ضرورة “المضي قدما في هذا المشروع الحيوي الذي يساهم في تنشيط المنطقة البيئية في كروم المعلقة زحلة امتدادا لجرد وادي العرائش وما يرافقه في دعم المزارعين والكرامين وتشجيعهم على البقاء في أرضهم، انطلاقا من توجهات الرئيس ميشال عون الذي كان لزحلة لفتة خاصة منه من خلال رعايته ليوم العرق اللبناني في زحلة”.

وأثنى على “الجهود الديبلوماسية لوزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل على صعيد تسويق المنتجات اللبنانية في العالم من خلال الملحقين الاقتصاديين في وزارة الخارجية، ونجاح مدير عام الزراعة في وضع النبيذ اللبناني على الخارطة العالمية”.

أما لحود فشدد على “أهمية المبادرات الفردية من خلال الجمعيات في نجاح المشاريع البيئية والزراعية في الارياف والقرى والمدن”، مؤكدا “وقوف وزارة الزراعة الى جانب هذه المبادرات ودعمها وتشجيعها لانجاح توجهات رئيس الجمهورية العماد ميشال عون الهادفة الى ابقاء المزارعين في ارضهم”.

وشكر جمعية “درب الكروم” على “خطوة اقامة بيت العرق”، مبديا استعداده وترحيبه بأي “خطوة مشابهة لاي جمعية او بلدية في زحلة والبقاع وكل لبنان”، شاكرا لباسيل “دعم هذه المبادرات وتحفيز تسويقها في كل دول العالم”.

كما عرض وثائقي للمخرج جوزف شعنين تناول العلاقة الوجدانية بين زحلة والعرق واغنية “أعطني الناي وغني” أنشدتها المرنمة ميرا بعبداتي من جوقة مار الياس المخلصية. 

الخميس 22 آب 2019

مساحة إعلانية
لإعلاناتكم على الموقع (+961) 70 976857

Leave a Comment