مخيم شباب المستقبل الأول في البقاع الغربي وراشيا

Like & Share

البقاع الغربي – عارف مغامس –
نظم قطاع الشباب في منسقية البقاع الغربي وراشيا في تيار المستقبل مخيمه الأول تحت عنوان “شباب اليوم لمستقبل واعد” برعاية وحضور مستشار الرئيس سعد الحريري علي حسين الحاج في مبنى منسقية تيار المستقبل في جب جنين والذي استمر على مدى يومين، بحضور المنسق العام لقطاع الشباب محمد سعد وأعضاء المجلس ومكتب القطاع المركزي وحشد من الشباب المشاركين في المخيم.

استهل المخيم في يومه الاول باستقبال المشاركين واطلاعهم على برنامج المخيم واهدافه والدينامية الجديدة التي أطلقها لتفعيل دور الشباب. 

ثم كانت الجلسة الاولى تحت عنوان “قطاع الشباب مستقبل ورؤية” مع منسق قطاع الشباب العام محمد سعد، حول أهمية قطاع الشباب بالعمل الحزبي ودوره في تيار المستقبل وشرح فيها عن الهيكلية التنظيمية وحقوق القطاع وواجباته.

تلتها جلسة مع النائب السابق أمين وهبي الذي قدم محاضرة سياسية بعنوان “الوضع السياسي العام و١٤ أذار” تحدث فيها عن السياسة المحلية، وفتح نقاش حول أبرز الاحداث التي حصلت في الآونة الاخيرة على الصعيد الوطني والإقليمي. واختتم اليوم الاول برفع المناقشات والتوصيات.

استكمل اليوم الثاني من المخيم بجلسة مع مستشار الرئيس الحريري الشيخ علي الجناني تحت عنوان “الاسلام والليبرالية”.

بعدها كانت  جلسة مع عضو المكتب السياسي في تيار المستقبل والامين العام المساعد للشؤون التنظيمية وسام شبلي تم  خلالها مناقشة الأطر التنظيمية للعمل الحزبي وكيفية إبراز وصقل الاشخاص والافكار داخل العمل السياسي.

في الختام تحدث راعي المخيم علي الحاج فقال: “نلتقي اليوم تحت شعار شباب اليوم لمستقبل واعد في هذا المخيم الذي يحمل مضامين  حقيقية للعمل الشبابي الذي نحتاجه في تيار المستقبل.

كنتم حلم الرئيس الشهيد رفيق الحريري، واليوم انتم امل الرئيس الحبيب الشيخ سعد الحريري، مستمرون معه نسير على نهجه نستضيء بوهجه، مهما اشتدت الصعوبات وازدادت التحديات سيبقى رقما صعبا رغم المعادلة الصعبة. وها هو اليوم ضمير لبنان في المحافل الدولية، لا يساوم ولا يحيد عن الصواب يحمل قضية لبنان ويسعى نحو حقبة جديدة من المعالجات الاقتصادية والمالية والسياسية لانه الحريص على المستقبل  وعلى القرار الحر المستقل، يقود سفينة الخلاص الوطني بكل ثقة وأمانة”.

وتابع الحاج “اليوم نحتاج الى وحدة الموقف والالتفاف حول رئيس حكومتنا وصلاحياته التي لن نقبل المساس بها ولا محاصرة طموحاته في ان يكون لبنان بلد المحبة والتنوع والانفتاح والعروبة وبلد الحريات والجمال  تحت اي ظرف من الظروف”.

وأضاف الحاج ” نيئا لكم هذا التجدد الواعد الذي يضعكم في موقع القيادة الحقيقية الواعدة والواعية، وهنيئا لنا بقامات شبابية تحمل سلاح العلم والوعي والحوار”.

وختم الحاج “معكم مستمرون في هذه المنطقة العزيزة على قلب الرئيس سعد الحريري، والتي نريدها  جديرة بطموحاتكم وامنياتكم ، كل الإعتزاز والفخر بكم لانكم من طينة الاوفياء الصادقين”.

بدوره لفت منسق قطاع الشباب في البقاع الغربي وراشيا خالد عكاشة الى ان المخيم هو فرصة للتلاقي والحوار  وهو باكورة النشاطات ولن يقف عند حدوده، مؤكداً على الاستمرار بنهج ورؤية الرئيس الشهيد رفيق الحريري الذي آمن بالشباب.

وقدم شباب المستقبل درعا تكريميا لراعي المخيم علي الحاج.

الاثنين 19 آب 2019

مساحة إعلانية
لإعلاناتكم على الموقع (+961) 70 976857

Leave a Comment