المؤسسات التي أوصى وزير الصناعة بإقفالها لحين تسوية أوضاعها

Like & Share

أعلن وزير الصناعة وائل ابو فاعور، في مؤتمر صحافي عقده اليوم، أنه “بعد انتهاء المرحلة الثانية من الكشف على مصانع الفئة الثالثة هناك 49 مؤسسة صناعية قامت بالمطلوب أي تجاوبت مع إنشاء محطات تكرير و14 مؤسسة لم تلتزم”، مؤكداً أنه “سيتم توجيه إنذارات لبعض المؤسسات وإقفال أخرى كما ستصدر قرارات بفتح مصانع بعد التزامها بالشروط”.

وتوجه أبو فاعور إلى “أصحاب المؤسسات التي سيتم إقفالها موقتاً، وأقول إنه ليس هناك أي استهداف لأحد من خلال هذه الإجراءات”. 

وقال:” المصانع التي سنقوم بإقفالها هي التي تعتبر نفسها أقوى من الدولة والتي لم تتخذ الإجراءات المناسبة من أجل خفض التلوث في نهر الليطاني”. 

المصانع التي ستقفل:

  • الجانو
  • رولي تعنايل
  • شركة الخمور اللبنانية بشير مشعلاني وأولاده
  • شركة الكونسروة الحديثة شتورة ش.م.ل
  • شركة روابي شتورة الغذائية ش.م.م
  • شركة هوم فودز home foods شركة جوال صفية وشركاه
  • مهنا فود
  • مؤسسة الغدير
  • مؤسسة سان رايز للصناعة والتجارة
  • مؤسسة سويدان – الأطيب
  • مؤسسة ضاهر هاني الديراني التجارية
  • مؤسسة عادل جواد
  • زياد ديب صالح
  • شركة موريس ب. مشعلاني ش.م.م

المصانع التي لديها محطات ولكن عيناتها غير مطابقة (وجهت اليها إنذارات):

  • العسكر للتجارة
  • شركة تنوري وبعلبكي – مزارع البقاع
  • شركة الفا انترفود ش.م.ل

المصانع التي قامت بتسوية أوضاعها وأنشأت محطات تكرير وهي قيد المتابعة:

  • مؤسسة غزاوي للألبان والأجبان
  • دايري ترشيشي
  • شركة سكاف دايري فارم ش.م.م
  • ديراني فودز للتجارة العامة

ولفت الوزير أبو فاعور الى انه “يمكن الاستنتاج ان النتائج كانت مشجعة وايجابية، وأنوه بجهود الصناعيين الذين تجاوبوا مع مطلب الوازرة المحق لمعالجة النفايات في الليطاني. وأؤكد ان هذه القرارات لا تستهدف احدا. وأناشد أصحاب المصانع الالتزام بما تعهدت به وزارة الصناعة حول الوصول الى صفر تلوث صناعي في نهاية هذا الصيف. ولماذا التلوث الصناعي اولا؟ لأنه يعتبر الاكثر فداحة ولأن محطات التكرير للمجاري الصحية التي يجهزها مجلس الانماء والاعمار تتعطل بفعل التلوث الصناعي الذي يمر عبرها. وأتمنى على أصحاب المؤسسات أن يصدقوا ما نفعله أولا، والمبادرة ثانيا الى تجهيز مصانعهم منذ الصباح الباكر. ويمكن تجهيز المحطات بكلفة مقبولة. وهناك مؤسسات وظفت استثمارات كبيرة لكي تستوفي الشروط. والاقفال هو موقت ريثما يتم تجهيز المصانع بما يجب من محطات تكرير، وعندما تتأكد الوزارة من ذلك تأخذ قرارات باعادة الفتح”.

وناشد ابو فاعور الوزارات المعنية الاخرى (الصحة والداخلية والزراعة والبيئة) ومجلس والانماء والاعمار والبلديات “القيام بالاجراءات المطلوبة والسريعة بوقف التعديات على الليطاني وعلى مجرى النهر وتجاوز المهل المحددة لتركيب محطات المعالجة لوقف التلوث فيه بأسرع وقت ممكن”. 

الاثنين 19 آب 2019

مساحة إعلانية
لإعلاناتكم على الموقع (+961) 70 976857

Leave a Comment