انتخابات المجلس الشبابي تجربة رائدة لاتحاد بلديات جبل الشيخ بإشراف DRI

Like & Share

راشيا – عارف مغامس –
شارك مئات الشباب من مختلف قرى اتحاد بلديات جبل الشيخ في قضاء راشيا في عملية انتخاب المجلس الشبابي لاتحاد بلديات جبل الشيخ، والتي تحصل للمرة الثانية بعد إجرائها للمرة الأولى في لبنان في مقر اتحاد بلديات جبل الشيخ في صيف العام 2017، حيث تنافست لائحتان لاختيار أربعة عشر عضوا لتمثيل شباب قرى المنطقة حيث توزعوا على لائحتين  “قبل ما نفل”  غير مكتملة و” سوا منقدر” مكتملة، إذ جرت الانتخابات في جو ديمقراطي باشراف مراقبين من جمعية “تقارير الديمقراطية الدولية” (DRI) وفريق اتحاد بلديات جبل الشيخ ورئيسه صالح ابو منصور ونائب الرئيس جريس الحداد، حيث شهد اليوم الانتخابي منافسة ديموقراطية وأجواء حماسية لاستقطاب الناخبين.

وأعرب رئيس اتحاد بلديات جبل الشيخ صالح أبو منصور عن اعتزاز الاتحاد بهذه التجربة، بالتعاون مع جمعية (DRI) مشيدا بمشاركة المئات من  شابات وشباب قرى الاتحاد، شاركوا في انتخابات تحصل للمرة الثانية  في الاتحاد ، حيث تتراوح أعمارهم بين 15 و21 سنة. لديهم برنامج انتخابي ويخوضون انتخابات ديمقراطية بمعايير عالية وقانون انتخابات عصري بعيد من القيود المناطقية والطائفية ليكونوا صوت الشباب أمام مجلس الاتحاد، ونحن نحضر قياديين للمستقبل. 

وإذ حيّا جميع المرشحين والمشاركين في الانتخابات مقترعين ومراقبين وناشطين، عبّر ابو منصور عن ايمانه بتجربة الشباب وقدراتهم  على تقديم الافكار والمقترحات على مدى ثلاث سنوات اي مدة ولاية هذا المجلس، وسوف تكون فرصة سانحة لاقامة تواصل مع اللجان النيابية في البرلمان اللبناني لفتح نقاش من أجل ايصال صوت الشباب.

ولفت الى ان التجربة هذا العام مستدامة أكثر خصوصا ان هناك تجربة مباشرة  مع جهة دولية مثل ( DRI)  بدعم  من وزارة الخارجية الالمانية، ولفت الى ان المرشحين موزعون على معظم قرى الاتحاد في 14 قرية من كل الاطياف السياسية والطائفية معربا عن فخر الاتحاد واعتزازه انهم يقدمون تجربة ديمقراطية ويكتسبون هذه الخبرة  ليكونوا صناع تغيير في المستقبل.

واذ رفض تسمية المجلس الشبابي بمجلس الظل أكد ابو منصور انه مجلس مستقل وله هامشه من الحركة والقرارات وتقديم الاقتراحات، وله جدول أعمال وبرنامج وهامش لا يستهان به من الصلاحية خصوصا في القضايا المتعلقة بالشباب على المستويات التربوية والشبابية والثقافية وغيرها من القضايا التي تعنيهم.

بدوره، نائب رئيس اتحاد بلديات جبل الشيخ جريس الحداد وصف ما يجري بانه عرس للديمقراطية وان الاتحاد  بالتعاون مع ال(DRI) قدما نموذجا فريدا في تفعيل دور الشباب واحتضانهم وافساح المجال امامهم للتعبير عن رؤيتهم ازاء العمل البلدي، وهناك مساحة للتعارف بين الشباب والتفاعل فيما بينهم لتقديم صورة لبنان الذي نريد لافتا الى ان هذه التجربة نموذج يعكس هوية هذه المنطقة المتمسكة بالتلاقي والانفتاح وحرية الرأي وهي رسالة اتحاد البلديات الى أهلنا.

الناشط احمد مروة وهو أحد المراقبين للعملية قال:” اليوم نحن  أمام حدث مهم وتجربة رائدة وفريدة تعلم الشباب كيف ينتخبون ولماذا وايضا تتميز بالتقنية المتبعة للعملية الانتخابية الالكترونية من خلال تسجيل الناخبين وعملية الاقتراع داعيا الى تعميمها على جميع المناطق اللبنانية.

وعن طريقة الاقتراع، لفت  أحد المراقبين الى إن “الناخب يدخل ويعطي هويته للتأكد من ورود اسمه على لوائح الشطب، لأننا حددنا مهلة زمنية لتسجيل الأسماء من عمر 15 سنة الى 21 سنة للمرشحين والناخبين ومن عمر 21 الى 25 سنة للناخبين فقط، ولا يحق لهم الترشح، ثم يدخل الناخب ويعطى الرمز ويوضع في جهاز الاقتراع الالكتروني فيختار لائحة من اللائحتين ويختار صوتا تفضيليا ويطبع الورقة لتوضع في الصندوق على سبيل الاحتياط، تخوفا من وقوع اي خطأ، ثم يصار الى فرز النتائج الكترونيا خلال دقائق”.

واذ أشاد عدد من المرشحات والمرشحين بالأجواء الديموقراطية والودية بين كل المرشحين، قدر بعض المشاركين في الانتخابات أهمية هذه التجربة الشبابية التي كرسها اتحاد بلديات جبل الشيخ، لتكون دورية وفق القانون المعتمد، في حين  نوه بعضهم بأجواء الألفة والتلاقي بين مكونات شباب المنطقة، كما عرضوا لبرامجهم التي تهدف الى تفعيل العمل الشبابي وتطويره وتعزيز حضوره في الحياة الاجتماعية.

 وبعد فرز الاصوات حصدت لائحة “سوا منقدر” تسعة مقاعد اي ما نسبته 65%  والفائزات والفائزون هم: دانا سعد الدين، معين مرعي، جاد بدر الدين، كافيوتا مهنا، ليا رياشي، ايهاب فاعور ولميس عواد، ناجي دلال وجاد درغام.  ونالت لائحة  “قبل ما نفل” خمسة مقاعد، وهم جنى سعيد، جورجيو نوفل، يارا ابو خير منويل شديد وكارولين التنوري.

الاثنين 19 آب 2019

مساحة إعلانية
لإعلاناتكم على الموقع (+961) 70 976857

Leave a Comment