المطران درويش إفتتح عيادات العيون في مستشفى تل شيحا

mounet
Like & Share

شهدت مستشفى تل شيحا في زحلة افتتاح “قسم العيادات الخارجية لطب العيون”، الممول بالكامل من “جمعية أندية الليونز العالمية”، خلال احتفال اقيم برعاية المطران عصام يوحنا درويش.

وحضر الإحتفال النائب سليم عون، النائب قيصر المعلوف ممثلا بتانيا الحمصي، المطران بولس سفر، المتروبوليت انطونيوس الصوري ممثلا بالأرشمندريت جورج معلوف، رئيس دائرة البقاع الأولى في الأمن العام العقيد بشارة ابو حمد، رئيس مجلس قضاء زحلة الثقافي مارون مخول. 

كما وحضرت الرئيسة العالمية لأندية الليونز غودرون ينغفادوتير، حاكم المنطقة 351 ايلي زينون، الحكام السابقون: البير شهاب، مرشد الحاج شاهين، فادي غانم، سمير ابو سمرا ونصرالله بورغي، نائب الحاكم الأول نبيل نصور، نائب الحاكم الثاني جان كلود سعادة، رئيس قطاع البقاع في اندية الليونز مارتين قرطاس، رئيس الإقليم وسيم رياشي وممثلون عن اندية الليونز في لبنان، تركيا، الأردن، النيبال، المغرب، رومانيا وكينيا.

الاحتفال
بداية جال الحضور في أرجاء المركز، ومن ثم انتقلوا إلى قاعة المحاضرات حيث استهل اللقاء بالنشيدين الوطنيين اللبناني والإيسلندي، تلاهما دعاء خاص في المناسبة، فكلمة ترحيب من عريف الحفل وسيم رياشي، وعرض فيلم وثائقي عن مراحل المشروع منذ انطلاقه وحتى تدشينه.

درويش
وأشار المطران درويش إلى قيامه “بتجديد الكثير من الأقسام في المستشفى: قسم العمليات، وحدة العناية المركزة، غرفة الطوارئ، وبدأنا الآن في قسم الولادة. ومن خلال تطوير مشاريعنا وشراكاتنا، نهدف إلى تسريع التحول في تقديم الرعاية لدينا لخدمة مرضانا في شكل أفضل”.

وأضاف: “نبذل قصارى جهدنا لتزويد المستشفى بأحدث التقنيات، وتنص إستراتيجيتنا على توسيع خدماتنا الطبية للاستمرار في تلبية احتياجات مجتمعنا في شكل أفضل. ويهدف التجديد المستمر للمنشآت إلى تحسين السلامة وتقديم الرعاية في شكل مستمر”…

وفي ختام الكلمة قدم درويش هدية تذكارية إلى ينغفادوتير وإلى مهندس المشروع غسان شويري، كما وقدم ايقونة مريم العذراء إلى الحاكم السابق مرشد الحاج شاهين صاحب فكرة المشروع.

ينغفادوتير
الكلمة الأخيرة كانت للرئيسة العالمية لأندية الليونز غودرون ينغفادوتير التي أعربت عن سرورها بهذا اللقاء وقالت: “من الجميل والممتع التعرف على تاريخ هذا المستشفى، وقد لمست التفاني والحماسة والجهد المبذول لخدمة المرضى، أنتم تعملون قلبا واحدا ويدا واحدة. أندية اليونز والمستشفى يلتقيان معا على خدمة المجتمع، والتعاون والتكاتف يجعلان من الحلم حقيقة”.

وأضافت: “هدفنا الأساسي في أندية الليونز هو خدمة المجتمع، وأنا أشكركم على دعوتكم لي للمشاركة في هذا الإحتفال، لأنني شعرت أنني فعلا أشارك في خدمة المجتمع الزحلي معكم.
نحن كأندية ليونز نضع في أولوياتنا اليوم الأطفال والشباب لأنهم المستقبل، ونحن مثل الكنيسة نسعى إلى تحقيق السلام في العالم، نريد تثقيف الجيل الجديد وتربيته على السلام، ولهذا السبب أدعو الشباب والشابات من عمر 11 الى 13 سنة إلى المشاركة في مسابقة لإختيار أجمل صورة عن السلام، واليوم يسعدني ان أقدم إلى سيادة المطران درويش لوحة عن السلام عربون تقدير من أندية الليونز العالمية”.

وقدمت أندية الليونز في البقاع درعا تقديرية الى الرئيسة العالمية لأندية الليونز في مناسبة زيارتها زحلة. بعد اللقاء انتقل الجميع الى كوكتيل اقيم في المناسبة.


mounet

Leave a Comment