أساقفة زحلة والبقاع بحثوا حاجات المنطقة مع رئيس الجمهورية

mounet
Like & Share

استقبل رئيس الجمهورية العماد ميشال عون اليوم، وفد مجلس أساقفة زحلة والبقاع، الذي ضم مطارنة الفرزل وزحلة للروم الكاثوليك عصام يوحنا درويش، زحلة للموارنة جوزف معوض، زحلة للروم الارثوذكس انطونيوس الصوري وزحلة للسريان الارثوذكس بولس سفر وأمين سر المجلس الارشمندريت ايلي ابو شعيا.

وقد نقل المطارنة الى الرئيس عون “تحيات أبناء رعاياهم في زحلة والبقاع”، منوهين بـ”مواقفه الوطنية وبالجهود التي يبذلها لمواجهة الظروف التي يمر بها لبنان”، وأكدوا “تضامنهم مع أبناء رعاياهم مع الحملة التي يقودها رئيس الجمهورية في مجال مكافحة الفساد وإحقاق العدالة”.

وعرض المطارنة “الحاجات الانمائية لمنطقة زحلة خصوصا والبقاع عموما، لا سيما في مجال الطرق المؤدية الى البقاع ومشاريع أخرى لم يتم تنفيذها، اضافة الى وضع المؤسسات التربوية والجامعة اللبنانية”.

كما تطرق البحث الى “أوضاع النازحين السوريين الموجودين منهم في منطقة البقاع وانعكاس ذلك على الاوضاع الاجتماعية والحياتية”.

بدوره، رحب الرئيس عون بوفد المطارنة، وحمَّلهم محبته وعاطفته لابناء رعاياهم، مؤكدا” العمل لتأمين الحاجات الانمائية لزحلة والبقاع، كما لسائر المناطق اللبنانية، انطلاقا من مبدأ الانماء المتوازن”، وأشار الى أن “العمل قائم في مجال الطرق لتعزيز وصل المنطقة البقاعية ببقية المناطق اللبنانية”.

Leave a Comment