بحيرة القرعون اليوم مقصد سياحي للمواطنين: النهار

mounet
Like & Share


اليوم، وبعد سنوات طويلة، عادت بحيرة القرعون لتتحول الى منطقة سياحية. وفود من المواطنين قصدت البحيرة في انتظار أن تفيض تلقائيا نحو مجرى نهر الليطاني، وذلك بعدما أدى ارتفاع المتساقطات وازالة التعديات عن حرمها الى ارتفاع مستوى المياه فيها، حيث بلغ عند الساعة الرابعة من بعد ظهر اليوم 858,02 مترين، بحسب ما أفادت المصلحة الوطنية لنهر الليطاني، وهو المستوى الذي ستبدأ معه البحيرة بتصريف المفيض في اتجاه النهر. وفي مقارنة للتسرب الطبيعي للمياه من كامل جسم سد القرعون في اتجاه نهر الليطاني بين فترات سابقة واليوم، يظهر أن حجم التسرب ارتفع من 8 ليترات الى 28 ليترا في الثانية الواحدة. كما بلغ مخزون مياه البحيرة 220,9 ملايين متر مكعب، لعل ذلك يدفع في اتجاه استمرار ردع الملوثين للبحيرة ونهر الليطاني ويكون بداية لتحرك جديد وجدي من بلديات ومؤسسات صناعية وطبية وسياحية، ورسالة الى مفوضية اللاجئين للتذكير بحجم الجريمة المرتكبة بحق اللبنانيين، في سبيل المحافظة على ثرواتنا المائية.

واوضحت المصلحة انه “بفعل المتساقطات بدأت تتغير المياه في بحيرة القرعون بفعل التصريف من مفيضها عند بلوغ مخزونها اكثر من ٢٢٠ مليون متر مكعب، مما يشكل بداية لتحسن نوعية مياهها ويشكل كارثة للمتعهدين الحالمين بإجراء تجارب لتنظيف البحيرة بملايين الدولارات”، مؤكدة أن “تدفق المياه في مجرى النهر يحتم التعاون من المعنيين لمعالجة مشكلة التعديات، بدل الهروب من المشكلة وطلب حصرها بمناطق البقاع والحوض الاعلى، وبدل التسويق للمتعهدين الراغبين في جني الارباح من خلال التجارب في بحيرة القرعون”.

توخوا الحذر في هذه المناطق

طلبت المصلحة من المواطنين ضرورة الحذر والابتعاد من مجرى نهر الليطاني وحرمه في الحوض الأدنى، بسبب مفيض البحيرة في اتجاه الحوض الأعلى للنهر ومنه نحو الحوض الأدنى. أما المناطق التي يتوقع أن تكون عرضة للفيضانات فمدرجة كالآتي:

عين أبو عبد الله، ارزاي، بدياس، فرون، الحلوسية، الجزيرة، كفرصير، مزرعة طور سمحات، مزرعة اليهودية، قعقعية الجسر، صير الغربية، طيرفلسيه، زرارية، القاسمية.

وشددت على وجوب رفع التعديات والسدود من مجرى النهر خاصة في المناطق الساحلية حيث يضيق مجراه بسبب المنشآت والاستراحات والمعوقات التي تعترضه.

المصدر: “النهار” 3 آذار 2019

ابحث في الدليل

Leave a Comment