المطران درويش استقبل مدير الأونروا في البقاع وزار قائد الجيش

mounet
Like & Share

وطنية – استقبل رئيس اساقفة الفرزل وزحلة والبقاع للروم الملكيين الكاثوليك المطران عصام يوحنا درويش، مدير منظمة “الأونروا” في البقاع أحمد موح، يرافقه مدير قسم الإحصاء والتجذير فواد جمعة، وعرض معه أوضاع المنظمة.
وأشاد موح “بخطاب المطران درويش الوطني، الداعي الى التلاقي والمحبة، وبمواقفه الوطنية المشرفة في ما يتعلق بموضوع القضية الفلسطينية”.

من ناحيته أشاد درويش بعمل “الأونروا” في مساعدة الشعب الفلسطيني في ظل ظروف اقتصادية صعبة على الجميع، وتمنى “ان تتحسن الظروف في المستقبل القريب لتعود المنظمة الى عملها بشكل طبيعي”.

بعدها استقبل قائد الجيش العماد جوزف عون في مكتبه في اليرزة المطران درويش وعرضا شؤونا مختلفة.

الكشاف اللبناني في زحلة يحتفل بذكرى تأسيسه مع المطران درويش

من جهة ُثانية احتفل اليوم فوج زحلة الرابع في جمعية الكشاف اللبناني بالذكرى الـ47 لتأسيسه، وبعيد مؤسس الحركة الكشفية في العالم اللورد روبرت ستيفنسون سميث بادن باول، بقداس احتفالي في كاتدرائية سيدة النجاة زحلة ترأسه صباحاً راعي أبرشية الفرزل وزحلة والبقاع للروم الملكيين الكاثوليك المطران عصام يوحنا درويش، في حضور أعضاء الهيئة الإدارية لجمعية الكشاف اللبناني القادة طارق حداد وزياد فرحات، مفوض البقاع القائد ادكار كورية ومجلس مفوضية البقاع، قادة أفواج الكشاف في زحلة، قادة من جمعية الكشاف الشرياني اللبناني، حركة شباب الشرق، قدامى القادة لفوج زحلة الرابع ومفوضية البقاع، قيادة الفوج الرابع واعضائها وعدد كبير من المؤمنين.

بعد الإنجيل المقدس، ألقى المطران درويش عظة نوه فيها ب “دور الكشفية في المجتمع”، وقال: “نحتفل اليوم بالذكرى الـ47 لتأسيس فوج زحلة الرابع. نشكر الرب على هذا الفوج الذي بقي أمينا لمبادئ مؤسس الحركة الكشفية روبرت بادن باول وبقيت سيدة النجاة موئلا لهذا الفوج، وخلال هذه الأعوام أعطى الفوج الرابع لزحلة قادة كبار وشخصيات مرموقة ومسؤولين التزموا العمل في الكنيسة وفي المجتمع”.

أضاف: “صحيح أن جمعية الكشاف اللبناني غير طائفية وغير دينية، إنما دأب الكشفيون في زحلة أن يكونوا حماة الإيمان، يقدمون للكنيسة الخدمات الاجتماعية والرعوية وهناك بروتوكول مكتوب في المطرانية يقول أن المطرانية تقدم المكان والكشفيون يقدمون الخدمة يوم الأحد”.

وتابع: “أرجو المحافظة على هذا الاتفاق وتطبيقه، لأن المسيحي يحيا بالإيمان والعمل، وأنا على قناعة بأن الكشافة تقدم لشبابنا فرصة نادرة ليعيشوا الأخوة ويتدربوا على الالتزام بخدمة كنيستهم”.

وختم: “أتوجه بمحبة الى القادة الذي عملوا ويعملون في هذا الفوج وفي أفواج زحلة وأشكرهم على تضحياتهم وأشجعهم ليكونوا قدوة في مجتمعنا في مسلكهم وخدمتهم”.

وقبل المناولة أنشد الكشفيون نشيد الوعد، وانتقل الجميع بعد القداس الى صالون المطرانية حيث تبادلوا التهنئة بالعيد.

الإثنين 25 شباط 2019

Leave a Comment