ورشة عمل حول واقع الزراعة في الهرمل والقاع

Like & Share

وطنية – نظمت الجمعية اللبنانية للدراسات والتدريب ورشة عمل وحوار حول واقع الزراعة في قضاء الهرمل والقاع، ضمن مشروع شبكات السلم الأهلي الذي تنفذه الجمعية بالشراكة مع الحكومة الهولندية والذي يهدف الى زيادة الإستقرار الإجتماعي، في حضور مزارعين وفعاليات وحشد من الأهالي في منتج لازورد. 

بدأ اللقاء بالنشيد الوطني. بعدها القى مدير فرع الهرمل احمد الساحلي كلمة أكد فيها “ان شبكات السلم الأهلي هو مشروع أتى ضمن استراتيجية عمل الجمعية في التأسيس لعملية التنمية والذي نفذ في 22 بلدة من منطقة بعلبك الهرمل”. 

كما شرح أهداف المشروع وكيفية عمل اللجان الحركية في المنطقة واطلاق المبادرات ومنها هذه الورشة، مشيرا إلى “أن الزراعة تشكل ثالث أهم القطاعات الاقتصادية في البلاد ومنطقتنا هي منطقة زراعة فيجب العمل على تحسين هذا الواقع”. 

ثم تحدث مدير مركز الزراعة في جبولة هادي المسلماني فقدم عرضا بأهم المشاكل الزراعية ومنها الضم والفرز، المنافسة الخارجية، نضوب المياه الجوفية وميزانية المخصصة للوزارة.

اما المهندس الزراعي نديم ابو نعمة فتحدث عن الزراعات المقلية في المنطقة، وان اهم المشاكل هي المنافسة وعدم الالتزام بالروزنامة الزراعية مع شح في الدعم للمزارعين من أدوية وغيرها. 

بعدها، تحدث الأستاذ أنطوان الهبر عن الزراعات الشجرية وعن أهم الأمراض التي تصيب اللوزيات والكرمة، كما اشار الى “أن كلفة الإنتاج في لبنان عالية بسبب عدم الدعم من قبل الدول مع وجود منافسة خارجية حقيقية”، وسأل: “ما هي المبيدات المستعملة على السلع التي تردنا من الخارج هل هي مبيدات مسموح بها دوليا؟”

واخيرا، تم فتح باب الحوار وحفل كوكتيل. 

الأحد 24 شباط 2019 الساعة 09:15

ابحث في الدليل

Leave a Comment