لجنة الإشراف على تطبيق خارطة الطريق لمكافحة تلوث بحيرة القرعون عرضت لمعالجة تلوث الليطاني

Like & Share

وطنية – عقدت اللجنة المكلفة بالاشراف على حسن تطبيق خارطة الطريق العائدة لمكافحة تلوث بحيرة القرعون المشكلة بموجب قرار مجلس الوزراء رقم 32 تاريخ 9/5/2014، اجتماعها الدوري عند الحادية عشرة قبل ظهر اليوم، في مبنى السراي الكبير، بدعوة من الأمانة العامة التي تتولاها المصلحة الوطنية لنهر الليطاني.

حضر الاجتماع محافظ البقاع القاضي كمال ابو جودة، قائمقام البقاع الغربي وسام نسبيه، رئيس مجلس ادارة مدير عام المصلحة الوطنية لنهر الليطاني سامي علوية، مستشار رئيس مجلس الوزراء للشؤون الانمائية فادي فواز، رئيس مجلس ادارة مدير عام مؤسسة مياه البقاع رزق رزق، نسيم ابو حمد عن مصلحة الليطاني، مفيد دهيني عن وزارة الطاقة والمياه، منال مسلم وبسام صباغ عن وزارة البيئة، أنور القزح عن وزارة الزراعة، غسان زلاقط عن وزارة الصحة، سهى يزبك عن وزارة الصناعة، شادي عبدلله عن المجلس الوطني للبحوث العلمية، محمد عيتاني وزينة مجدلاني من مكتب رئيس مجلس الوزراء وشربل بشير عن مشروع البنك الدولي في مجلس الانماء والاعمار. وغاب عاصم فيداوي عن مجلس الإنماء والإعمار.

وأوضح بيان لمصلحة الليطاني، أنه “بعد كلمة ترحيب القاها فواز، عرض علوية للاجراءات التي تقوم بها المصلحة لمعالجة مشكلة تلوث نهر الليطاني وبحيرة القرعون، كما عرض إحصائيات متعلقة بحجم التلوث الناتج عن النشاط الصناعي والبلديات وتطرق الى موضوع التلوث الناتج عن وجود مخيمات النازحين السوريين في ظل عدم تجاوب المفوضية السامية للاجئين. ثم عرض للاجراءات التي تتخذها المصلحة لازالة التعديات في مشروع ري القاسمية في الجنوب، بالاضافة الى الاجراءات القانونية التي اتخذت بحق المؤسسات الصناعية الملوثة. وعرض موضوع تشكيل لجنة مشتركة بين المصلحة الوطنية لنهر الليطاني ووزارة الصناعة بهدف استكمال الكشوفات على المصانع المرخصة وغير المرخصة، ودعا الى اعتماد خيار إقامة المناطق الرطبة للبلدات التي ترمي صرفها في النهر كحل مؤقت ريثما يتم بناء محطات التكرير من قبل مجلس الانماء والاعمار. كما أعلن استعداد المصلحة للتعاون بتقديم الأرض سواء لاقامة المناطق الرطبة أو لبناء إنشاءات لتجميع ومعالجة الوحول الناتجة عن محطات التكرير في منطقة الحوض الاعلى”.

وأشار البيان الى أنه في “موضوع إقامة المناطق الرطبة، دعا محافظ البقاع الى تشجيع إنشائها وطالب نسيم أبو حمد وزارة البيئة بتقديم تسهيلات للبلديات التي تريد إقامة المناطق الرطبة من خلال تقديم نماذج تصاميم جاهزة للتنفيذ. أخيرا عرضت منال مسلم تقدم اعمال بناء شبكات ومحطات معالجة الصرف الصحي في منطقة الحوض الاعلى للنهر والمشاكل التي تواجهها. وتم الاتفاق على أن يكون موضوع الاجتماع المقبل إزالة التعديات عن مجرى نهر الليطاني”.

الأربعاء 20 شباط 2019 الساعة 18:37

مساحة إعلانية
لإعلاناتكم على الموقع (+961) 70 976857

Leave a Comment